إدارة الحياة البرية
شرطة حماية الحياة البرية هي احدى وحدات الشرطة السودانية هي قوات مهمتها حماية الحياة البرية بكل انواعها في السودان والحياة البرية احدى اهم الموارد السياحية العالمية.
الحياة البرية ولاية البحر الاحمر
تعتبر ولاية البحر الاحمر من اهم ولايات السودان من حيث تنوع واهمية الحياة البرية او البحرية وتعتبر المقصد الاول وتعتبر المقصد الاول لسطح هواه القنص والغوص. وذلك بماتتمتع به من مقومات على البحر الاحمر
تعتبر شرطة حماية الحياة البرية في الولاية هي الجهة المسؤلة عن حماية هذه الموارد وضبط من تسول لهم نفسهم باهدار هذه الموارد الاقتصادية للدولة وتتواجد شرطة حماية الحياة البرية في الولاية بحماية الموارد البرية ويوجد قسم ادرة المحميات البرية لحماية المواقع المحمية بناء على دراسات تؤكد اهميتها من حيث تواجد انواع نادرة من الموارد البحرية وهنالك منطقتان اعلنتا كمحميتين بقرارات رئاسية وهما منطقة جزيرة سنقنيبالتى اعلنت في العام 1990 ومنطقة محمية خليج دنقناب وجزيرة مكور والتي اعلنت في العام 2014
اهم الموارد المتوفرة في الولاية واماكن تواجدها
الحياة البرية
ولاية البحر الاحمر بطبيعة تضاريسها تتخلها سلسلة جبال البحر الاحمر من اقص جنوبها حتى اقصى شمالها ونتيجة لهذة الطبيعة تتواجد الكثير من الوديان والتي تمثل بيئة مثالية كثير من الحيوانات البرية مثل الغزال والعيووالسحلاف والارانب والتي تتواجد بكثرة بالاضافة لذلك ساهم مناخ البحر الاحكر والذي يتميز بانه حار في الصيف ودافي وممطر في الشتاء ساهم ايضا في توفير الحيوانات الموجودة ومساكن مثالية .
المحميات البحرية:
يوجد بالسودان فقط محميتين بحريتين : هما
محمية سنقنيب وخليج دنقناب وجزيرة مكوره ،ويتوجدان بولاية البحر الاحمر.
محمية سنقنيب:-
عبارة عن جزيرة توجد شمال شرق مدينة بورتسودان تبعد عنها حوالي 35 كليومتر وتعبر المحمية الحلقية الوحيدة في البحر الاحمر بمساحة12كلم وتضم المحمية تنوع هائل من الكائنات البحرية وتضم انواع كثيرة من الاسماك بكميات كبيرة من انواع الطحالب البحرية بالاضافة الي التنوع الكبير للشعب المرجانية الحية والنقية حيث تتواجد اسماك الجازية للسطح.
محمية خليج دنقناب وجزيرة مكوره:-
تعتبر من اكبر محميات البحرية بافريقيا من حيث المسحة حيث تبلغ مساحتها 2808كلم وهي تضم جزء برئ والجزء الاكبر في البحر.
تتميز المحمية بانها تحمل صفات اكثر من نوع من المحميات الطبيعية حسب تنصيف الاتحاد العالمي (iucn) حيث تمتزج بمحميات كمعتقدات دينية لوجود منطقة نسيج اكبر.
ومحميات التراث الطبيعي بوجود الطابية بمنطقة محمد قول بالاضافة لكونها محمية تضم انواع نادرة ومهددة بالانقراض علي مستوى العالم مثل ناقة البحر الاحمر والمانتا .
في عام 2016 بعد دراسات تمت بالمنطقتين تتم ضم المنطقتين بسنقنيب وحتى نهاية محمية دنقناب شمالا لمنطقة للتراث العالمي .
وتعتبر محمية دنقناب من اكثر المناطق التي اجريت فيها دراسات علمية ومازالت قبلة لكثير من الابحاث العلمية وذلك لما تتميز به من موارد فريدة متعددة